منتدى بنات وبس

منتدى بنات وبس

منتدى بنآت وبس | خطوآت إبداعية نحو الجنة ® منتدى بنآت وبس.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رواية روح امي بقلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
BaNaT WbS
مديرة منتدى بنات وبس ~
مديرة منتدى بنات وبس ~
avatar

عدد مسآهمآتي ~ : 896
نقآططي ~ : 2095
العمر : 18
سٌّمعَتي ~ : 0
مززآججي ~ :
دَولِتے ~ :
جنســــيے ~ : انثى

مُساهمةموضوع: رواية روح امي بقلمي    الأربعاء يونيو 19, 2013 1:42 am

إذاً اليوم هو يوم الخميس الموافق 12-7-2012 وهو عطله نهاية الاسبوع*روان : طبعاً عندها يوم الخميس اهوا دايما أحلى ايام عمرها لأن ماكو دراسة و لأن اهو الويك اند حقها وحق رفيجتها .. تطلع معاهم وتروح بيتهم ويتحجون بتلفون ساعات طويله يعني باختصار تسوي كل اللي تبيه*روان كانت مطيعة لأمها لحد ما !! فعلى رأي روان تسير ريم ( أم روان ) .. تحب أمها كثيراً لكنها لا تعرف الطريق الذي تسلكه للوصول إلى قلب أمها .. كل الفتيات في عمر المراهقة هكذا ..*روان طالبه تبلغ من العمر 17 عام تدرسة في الثانوية العامة تخصص أدبي ..*حسناً هؤلاء هم أبطالي فقط في قصة اليوم ..*عندما عادت روان من المدرسة كعادتها*روان : سلام عليكم يما شلونج ها يبا شلونك*ولم تنتظر الإجابه لأنها دائماً هكذا متسرعة في كل شي صعدت روان إلى غرفتها لتغير ملابسها وتستعد للغداء مع عائلتها ..*وفور جلوسها قالت : يما اليوم فيون مسويه عزيمة بروح اوكي*الأم : لا ماكو روحه*روان : ليش انا عطيتها كلمه و وعدتها اني بروح لها !!!!!*الأم : قتلج لأ شنو كل أسبوع رايحتلي مكان !! بس خلاص*تَركتْ الطعام ذاهبتاً إلى غرفت نومها .. أو بمعنى أصح مأواها عندما تشعر بضيق أو ترغب بالبكاء*أخذت دموع روان تسيل حتى شعرت بالنعاس ونامت ..*ساعه*ساعتان*ثلاث*اربع*خمس*ست*سبعاستيقظت روان على صوت الهدوء لترى الساعة فهي الساعة التاسعة مساءاً !! أحقاً أم روان لم تقبل أن تذهب إبنتها لبيت صدقتها ؟*سوف أترككم في ذهن روان قليلاً ..*امبيه من صجها امي ؟ زعلت يعني ! انا مو أول مرة اهدهم على الأكل !! انزين ليش ماقعدتني اهيا دايما تقعدني الساعة ست !! امبيه معقوله زعلانة انا اعرفها امي ماتزعل على جذي اشياء صج بدايه ماترضى اروح بس بعدين اهيا بفسها تيي وتختارلي الملابس اللي تبيني البسها حق بيوت رفيجاتي !! انزين و فيون شقولها الحين امبيه فشلة اقولها امي ماترضة خلاص خن اريد انام لما تي امي تقعدني ...لم تستطع روان أن تنام ولو لثانية قلبها ينهشها بالتفكير بأمها قامت مسرعة تود الإعتذار لأمها !! هي حقا تريد أن تعتذر لأ تعلم لماذا إنتابها شعورٌ حينها انها حقاً تريد حضن امها خرجت من غرفتها مسرعه إلى غرفت امها فلم تجد احد .. البيت خالي تماماً لايوجد به احد نزلت للأسفل لم تجد اي شي فحتى الانوار لم تفتح حتى الأن !! ماللذي حدث !! سَألت الخادمة عن امها فقالت لها لاتعلم مالذي حدث بضبط لكن جاءت الإسعاف لتأخذها إلى المشفى كانت متعبه جدا ..*لم تستوعب روان كلام الخادمة فقالت لها مقاطعة : اقول انتي تحجي عدل وينها ماما ؟؟*وفجأه جاءت الإجابة لروان عن طريق صوت الباب فأبيها وأختها ضحى وعبدالله كانو هم من عند الباب ..*استدارت روان لترى أباها وترمي نفسها في حضنة وتقول : يبا وين امي هذي تقول راحت الطبيب وكانت تعبانة صج ؟ اخذتها ضحى إلى حضنها ومسحت على رأسها وقبلتها وقلت لها بصوت خافت : انا امج لاتخافين وانا مني ماراح اخليج !! احست روان حينها برغبتها بالبكاء ..*روان : ضحى امي فيها شي قوليلي عفية انتي تدرين انها زعلانة انا كنت بروح بيت فيونة واهيا مارضت انا مابي بيت فيونة انا ابي اكلمها عفية قوليلي وينها ؟*عبدالله : روان حبيبتي كلنا راح نفقدها مو بس انتي*اصيب عبدلله بنظرات قاسية تحمل عتب من ابيه و ضحى كيف يجرأ على ان يخبر اختة الصغرى بوفاة امه بهذه الطريقة*روان : عبدلله امي ماتت ؟ شنو قصدك ماتت ؟*الأب : روان حبيبتي الموت حق وكل انسان نهاية الموت*توقفت دموع روان اخذتها ضحى للأعلى .. جلست روان بالصالة*ضحى (البجر ) عمرها 28 متزوجه و عندها حمد و نورة ضحى حقا حكيمة بتصرفتها ..*كان بكاء ضحى غير مسموع لأنها تراعي مشاعر روان .. وكانت روان مصدومة اما عبدالله وابو عبدالله فقد خروجوا لأنهاء إجراءات الوفاة*قالت روان بصوت خافت : ليش ماقعتوني اي معاكم !! ازداد علو صوتها : على الأقل اشوفها وزداد اكثر : اقولها اسفة بدأت بالصراخ وكانت كلمتها غير مفهومه*قامت ضحى مسرعة لروان وهدأت من روعها وقالت لها : قالت لي أمي ان في رساله كانت تبعطيج ياها موجودة على طاولتها روحي شوفيها ..*اسرعت روان فوجدت الرساله وسقطت بمكانها وفتحت هذة الرساله بسرعة قصوى وجدت فيها تلك الكلمات*( سلام رونة حبيبتي هذي الرساله من امج اللي تحبج وتخاف عليج روان انتي ماتدرين شكثر اخاف عليج و بذات من رفيجاتج ادري أنج مستغربة ليش انا كاتبة رساله عشان بس ابيها تظل هذي الرساله عندج ذكرى حتى لو صار فيني شي .. انا لما امنعج من روحت بيت فلانة وعلانة صدقيني معناته اني احب مصلحتج ابيج تدرسين وتشدين حيلج وتطلعين علي مدرسة مو هذا حتى اللي انتي تبينة ! ابي الناس لين شافوني يقولن هذي أبله روان بنت ريم حبيبت امها يلا مابي اطول عليج واذا بتروح بيت فيونة روحي انا عندي جم مشوار اخلصهم وامر اخذج من بيتهم بس هاا ترى اخر مرة ارضى انج تطلعين قبل امتحانت الفاينل يالجميله*حق بنتي العيارة : رونوو النزقة*من الصعب ان اصف مشاعر روان الرساله حقا مؤلمة لم تعلق روان على شي سوى : ليش ماطولتي ؟ طولي يما علي انا راضية اخذي عمري كله سوي اللي تبين بس خلج معاي مابي شي والله مابي ابيج انتي يماا تسمعيني ؟ يما ابيج يمي الحين تكفة لاتخليني !!*طلبت من ضحى متوسله : بشوفها تكفين بشوفها الله يخليج*لم تعرف ضحى بماذا ترد عليها بأساس لم تنتظر روان ردها ركضت روان إلى الاسفل لتلجأ بأبيها فنزلت تقبل قدم ابيها وهي تقول : يبا تكفى ابي اشوفها ابي اقولها شي ابلتنا تقول ان الميت يسمعنى تكفى خلني اشوفها لو ثواني الله يخليك*رفع روان إلى حضنه وقال لها : قالت قبل لا تسكر عيونها انها تحبج واني اقولج تهتمين بدراستج ولاتبجين .. اخذ روان إلى غرفتها وجلسوا جميعهم حولها .. جأت أبنت خالتها دانة*وطلبت دانة من أبو روان : عمي تقدر تخلينا بروحنا شوي ؟قال الأب : انشالله*وخروجوا جميعهم ظلت روان ودانة ...*قالت روان : دانة امي راحت ماراح ترجع خلاص راحت دانة انا بس ودي ترد الايام واسويلها كل شي تبي ابيها ترجع وجوف شهادتي ونسبتي ابيها ترجع وانا مستعدة ماردلها طلب واظل كل عمري يمها*دانة : روان حبيبتي امج راحت من الدنيا اللي كلنا بنروح منها بس ماراحت من قلبج امج بتظل معاج وبتشوف كل شي انتي تسوينه صدقيني روحها بتكون معاج روان صج انتي شيطانه و تعبتي امج بس والله كانت تحبج لاتسمعين شنو كانت تقول حق امي عنج.. كانت تقول روان عين السيح هذي بنتي اللي ارفع راسي جدام الناس فيها كانت تقول وايد عنج*روان : يعني اهيا ماتت واهيا تحبني ؟ تتوقعين ماتت واهيا راضية عني*دانة : ماكوا ام ماتحب عيالها وصدقيني انها راضية عليج قومي غسلي ويهج وصلي صلاتج اللي امج كانت توصيج عليها كل يوم يلا يالبطة قومي*ابتسمت روان ابتسامة يملأها الحزن و قالت : انشالله*قامت لتتوضأ وتصلي وختلطت دموعها مع ماء الوضوء فلم تعلم ان كان ماء ام دموع على وجهها ومن يستطع لومها .. فالدموع احيناً تسقط بدون سابق انذار ..*فرشت السجادة على الأرض ولبست ثوبها و صلت أنتهت من اداء صلاتها .. ودعت دعاء من قلبها لأمها قالت : يارب اليوم اخذت روحاً عزيزتاً علي جدا فحفظها عندك ولاتمسها بضرر وجعل جناتك مفتوحه لها ياراب ارجوك امسح من قلبها اي هم واجعلني مِن مَن حللته عند موتها .. ياربي يارحمن يارحيم يالله )*عند انتهت من الدعاء سمعت صوت ( الله أكبر الله اكبر )*فستيقضت من نومها وكانت ضربات قلبها سريعة جدا خائفه إلى حد بعيد تلتفت يمنها ويسارها وكأنها تبحث عن شي فجأءه انفتح باب غرفتها فإذا بأمها تقول لها : يلا قومي يالعيوز عشان تلبسين وأوديج بيت فيون ..*كان كل هذا حلم .. نعم والحمدلله انه كان حلم*فقامت من مكانها واحتضنت امها :يما احبج احبج احبج وايد اموت فيج والله*فقالت امها : عيارة كل هذا عشان رضيت قالت*روان :لااااا يما مابي اروح والله مابيهم مالت عليهم يصير ويك اند واطلع مع رفيجاتي وانتي موجودة ليش ناقصة عقل ولا شنو بالضبط ؟ يلا قومي بدلي ريمو خنمر ضحوي ونطلع احلى طلعه يلا بسرعة*نظرة الأم نظرت تعجب لروان وقالت روان بعد ما قبلت رأس أمها : لا اول باقوم اصلي بعدين نطلع يلا يما لا تأخيرنا و غيرت ثيابها واتصلت ب فيونة صديقتها وقالت : فيون حبيبتي انا ماراح اي بطلع مع امي اليوم يلا باي و اخذت مفتاح سيارة امها وانتظرتها بالاسفل نزل الام وركبت السيارة وهما في الطريق حدثتها روان عن الحلم فبتسمت ام روان ابتسامة خطفت قلب روان وقالت روان الله لايحرمني منج*تخرجت روان ..*جاءت بشهادتها لأمهاقبولها في كليه التربية الأساسية*مضى العام الأول والثاني والثالث والرابع*تخرجت من كليه التربية الأساسية وأصبحت معلمةوتحقق حلم ريم ونالت أم روان اللقب أم المعلمة .. ام ريم*> يا امي يا غلا الدنيا و اصدق عاطفه في الكونو ادفى حضن يحضنني و اكبر قلب يحويني*انا بيك دنيتي الجنه و بسماتك مطر و نزولو ضحكاتك ربيع اخضر و زهوره فتحت فينيادا شفتك ارى الدنيا صباحا بالفرح مسكونو ادا غبتي عن عيوني يغيب النوم عن عينيعشقتك و الهوى دخري ربى في خافق مفتونكبر هدا الطفل و اصبح غرامه يسبق سنينيانا يا امي ترى ما انفيك مهما يكون*جميلك دين في عمري و ربي بك موصينيو مهما عشت ليك وافي باضل الوافي المديونلانك روح في قلبي و دم في شرايينيو مهما عشت ليك وافي باضل الوافي المديون*لانك روح في قلبي و دم في شراييني <*مهما كانت شدة رقة قلوبنا إلى ان يجب علينا احياناً أن نقسوا قليلا على انفسنا .. أنا اسفة ان كنت قد ذكرتكم بفقد عزيز او حبيب لكم سواء ان كانت ام اب اخ او اخت او حتى صديق ,, هذه هي الحياة .. ويجب أن نعرف تماماً أن كل نفس ذائقة الموت كتبت هذة القصة كي تكون عظة وعبرة لمن لا يعتبر*تمت.*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://b-wbs.top-me.com
 
رواية روح امي بقلمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بنات وبس  :: 。・゜・( آلفئه التعليميه)・゜・。 :: قـسم القصص والروآآيـــ آ ت والأساطير |•-
انتقل الى: